العنف ضد المراة وتداعياته على المشاركة المجتمعية

عبر أثير راديو ألوان94.1 fm بثت مؤسسة صوت المجتمع وبدعم من ميبي حلقة إذاعية حول العنف ضد المراة وتداعياته على المشاركة المجتمعية , بحضور المحامية رقية أبو منديل وبتقديم الإعلامية تغريد العمور .
حيث بدأت المحامية رقية أبو منديل لقائها الإذاعي بالتعريف عن مفهوم العنف ضد المراة .

كما وتناولت في حديثها أهم صور وأشكال العنف ضد المراة سواء داخل الأسرة أو في المجتمع , ومنها العنف الجسدي والجنسي واللفظي والنفسي .

وأشارت أبو منديل لبعض النسب والإحصائيات التي تدلل على ممارسة العنف ضد النساء داخل المجتمع ,وذلك لأسباب تعود للعادات والتقاليد وثقافة العيب في أن تطالب النساء بحقوقهن الاجتماعية .

واستدلت أبو منديل حديثها بالقران الكريم والسنة النبوية وأن هناك محطات لابد للإنسان الحديث عنها كما يقول رسولنا الكريم .. لا يكرمهن إلا كريم ولا يهنهن إلا لئيم .. واستوصوا بالنساء خيراً . وأضافت المواثيق الدولية والمعاهدات هي كرمت المراة وجرمت العنف , لكن تكمن الإشكالية في آليات التطبيق للقوانين . كذلك القوانين والدساتير الفلسطينية .

كما ونوهت المحامية أن ممارسة العنف ضد النساء قد يخلف أثاراً جسيمة على المراة داخل نطاق الأسرة والمجتمع .

وأشارت إلي أن هناك ضعف في آليات الرقابة وتطبيق القوانين , بالإضافة للخوف والصمت من قبل النساء للمطالبة بالحقوق , وأيضا غياب العقوبات الرادعة لمن يعنف المراة أو يقوم بقتلها .

وعن المؤسسات الحقوقية والنسوية قالت وبينت أنها نجحت من خلال عمليات الضغط والمناصرة بإقرار قوانين تخص المراة وحقوقها , لكن بسبب يرجع للوضع السياسي الراهن وتعطل المؤسسات التشريعية لذلك لم تفعل وتطبق واقعياً القوانين .

وفي نهاية اللقاء الإذاعي تمنت المحامية من النساء بعدم التردد في طلب النصيحة الاجتماعية والقانونية والنفسية ومن المؤسسات الحقوقية العمل على إنشاء قانون جديد يحترم حقوق الإنسان وحرياته الأساسية بالإضافة لوضع استراتيجيات تضمن تدابير وقائية وحماية للنساء من العنف , وتوجيه البرامج الإعلامية لتعزيز ثقافة الحوار والسلم والاتصال والتواصل بين أفراد الأسرة والمجتمع .

About author
التعليقات

لا توجد أي تعليقات حتى اللحظة

كن أول من يعلق على الموضوع

الاسم:

البريد الإلكتروني:

رابط الكتروني:

تعليق:

أضف تعليقك