واقع السلم الأهلي في المجتمع الفلسطيني

عبر أثير راديو ألوان 94.1 fm بثت مؤسسة صوت المجتمع حلقة إذاعية حول واقع السلم الأهلي في المجتمع الفلسطيني , بحضور الناشط والمدرب القانوني سامي غنيم ومن المركز الفلسطيني محمد أبو هاشم وبتقديم تغريد العمور .
حيث تحدث محمد أبو هاشم في بداية اللقاء حول مفهوم السلم الأهلي وقدرة المواطنين على التعايش السلمي دون اللجوء للقوة والحسم في حل الخلافات والنزاع .

وتحدث الناشط الحقوقي سامي غنيم عن واقع السلم الأهلي داخل المجتمع الفلسطيني , وقال المجتمع في حالة أفضل مما كان عليه سابقاً . وهذا الوقت يتطلب إجراء سريع لإنهاء حالة الانقسام سواء على المستوى السياسي أو المستوى المجتمعي .

وأضاف أبو هاشم بأنه لا مستقبل للفلسطينيين إذا استمرت ثقافة الانقسام وإتباع ثقافة اللجوء للقوة والتنافر والابتعاد . وقال أبو هاشم مازلنا كفلسطينيين لم نصل لمرحلة الثقافة الديمقراطية وثقافة التعايش السياسي المشترك .

وفي حديثه نوه الناشط الحقوقي غنيم على أن مجمل الأحزاب السياسية الفلسطينية لا تحمل أهداف واستراتيجيات لبناء السلم المجتمعي , ولا زالت اللحظة في إطار الفعل السلبي , لذلك عليها أن تصل إلي إستراتيجية وطنية موحدة وتحمي السلم المجتمعي .

كما وتحدث أبو هاشم عن دور القانون في تعزيز السلم الأهلي وعن اتفاقيات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني في تنظيم وتعزيز السلم الأهلي الاجتماعي . وأضاف هناك بنود في المادة 20 في العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية تحظر الداعية للحرب أو الكراهية أو العنصرية والدينية أو التحريض للعنف والعداوة أو التمييز .

وتطرق غنيم ايضا إلي تجارب بعض الشعوب المتقاتلة والمتنازعة على السلطات والحكم ولجوئها فيما بعد لحل كافة الخلافات والإشكاليات بطرق سلمية تكفل الحقوق .

وقال أبو هاشم لإنقاذ المجتمع الفلسطيني من حالة الانقسام يجب على الجميع الكف عن حالة التحريض والتخوين في وسائل الاعلام ورجال الدين والسياسيين والعمل على استغلال هذه المنابر الإعلامية بشكل لائق للحديث عن أهمية التسامح وقبول الأخر .

وفي نهاية اللقاء تمنى الناشط الحقوقي سامي غنيم بأهمية أن تكون مواد إعلامية تتحدث عن ثقافة القبول بالأخر وثقافة الاختلاف لتعزز من مفاهيم التسامح مع الآخر داخل المجتمع .

About author
التعليقات

لا توجد أي تعليقات حتى اللحظة

كن أول من يعلق على الموضوع

الاسم:

البريد الإلكتروني:

رابط الكتروني:

تعليق:

أضف تعليقك